الثلاثاء, أكتوبر 3

ساعات العمل وساعات العمل الإضافية القانونية في نظام العمل السعودي حددها القانون السعودي للحفاظ على حقوق العاملين والموظفين في الشركات والمؤسسات وحمايتهم من جور وظلم أصحاب العمل واستغلالهم، والعامل عند تعاقده مع الشركة يكون محدد في العقد عدد أيام العمل والساعات القانونية للعمل، وبناء على تلك الساعات فإن القانون يعطي الحق لصاحب العمل في تشغيل العامل لساعات إضافية ولكن بضوابط وبحساب مختلف عن ساعات العمل الأساسية.

ساعات العمل الأساسية في نظام العمل السعودي

حدد قانون العمل السعودي عدد ساعات العمل الأساسية التي ينبغي الالتزام بها وعدم تشغيل العامل بأكثر منها، وفيما يلي نتعرف على ساعات العمل التي حددها القانون السعودي للعمل:

  • حدد قانون العمل السعودي ساعات العمل القانونية بثماني ساعات عمل في اليوم.
  • لا تتجاوز ساعات العمل الأسبوعية أكثر من ثماني وأربعين ساعة في الأسبوع الذي يتكون من ستة أيام.
  • العامل في المؤسسة أو الشركة لا يعمل خمس ساعات متصلة دون أن يتخللها فترة راحة.
  • وقت الراحة المخصص للعامل من أجل تناول الطعام والصلاة لا يقل عن نصف ساعة في كل مرة حسب ساعات العمل.
  • تنخفض ساعات العمل في شهر رمضان لتصبح ست ساعات في اليوم بما لا يتجاوز ستة أربعين ساعة في الأسبوع.
  • إجمالي ساعات العمل للعامل سواء كانت أساسية أو إضافية لا ينبغي أن تتجاوز عشر ساعات في اليوم بما لا يزيد عن ستين ساعة في الأسبوع.
  • الأحكام الخاصة بساعات العمل تستثني بعض الفئات مثل كبار الموظفين والمديرين فلا يتم إلزامهم بهذه الساعات للعمل وترى كل شركة المناسب لها.

ساعات العمل الإضافية القانونية في نظام العمل السعودي

يمكن تعريف ساعات العمل الإضافية هي الساعات التي يطلب فيها صاحب المنشأة من العامل البقاء في مكان العمل أكثر من الساعات الأساسية القانونية المنصوص عليها في القانون السعودي، وقد نص القانون على أن ساعات العمل للعامل في اليوم لا ينبغي أن تتجاوز10 ساعات عمل في اليوم سواء كانت أساسية أو إضافية.

وتنص المادة 149 من قانون العمل السعودي على أن تكليف العامل بساعات عمل إضافية يتم من خلال طلب كتابي من الشركة أو صاحب العمل موجه للعامل، كما ينص القانون على أن طلب ساعات العمل الإضافية من العامل ينبغي أن يكون طلب خطي مختوم بختم الشركة حتى يصبح الطلب قانوني وللحفاظ على حقوق العامل.

شاهد أيضًا: كيفية احتساب نقاط التطوير المهني بعد التحديث

قانون العمل الإضافي في السعودية

تهدف الحكومة السعودية من خلال قانون العمل إلى تنظيم سوق العمل في البلاد وجعل بيئة العمل أكثر راحة وملائمة للعامل وهو ما يساعد في زيادة الإنتاجية وتحقيق العدالة ، وينص قانون العمل السعودي بالنسبة لساعات العمل الإضافية على التالي “على صاحب العمل أن يدفع للعامل أجرًا إضافيًا عن ساعات العمل الإضافية يعادل 50٪ من أجره الأساسي”.

والمقصود بهذا النض من القانون أن صاحب العمل عند محاسبة العامل على ساعات العمل الإضافية يكون التحاسب على أساس إعطاء العامل 100% من أجره المعتاد في العمل الأساسي مضاف إليه علاوة قدرها 50% من الأجر مقابل الساعات الإضافية.

اقرأ أيضًا: معرفة العنوان الوطني الخاص بي بخطوات ميسرة

كيفية حساب ساعات العمل الإضافية في السعودية

يتم حساب أجر ساعات العمل الإضافية من خلال المعادلة الرياضية التالية:

عدد ساعات العمل الإضافي × (إجمالي أجر الساعة + (الراتب الأساسي لكل ساعة × 50٪)).

فعلى سبيل المثال إذا كان العامل يتقاضى عن ساعة العمل 30 ريال سعودي، وكان قد عمل خمس ساعات إضافية على مدار الشهر فيكون المستحق للعامل عن ساعات العمل الإضافية هو (5 ساعات × 30 ريال سعودي + 50% من الأجر الأساسي للساعة 75 ريال سعودي) فيكون إجمالي المستحق للعامل نظير ساعات العمل الإضافية 225 ريال سعودي.

تعرفنا على ساعات العمل الأساسية في نظام العمل السعودي، و ساعات العمل الإضافية القانونية في نظام العمل السعودي، وتعرفنا على كيفية حساب ساعات العمل الإضافية للعامل في السعودية بما يتوافق مع القانون السعودي للعمل.

شاركها.