السبت, يوليو 13

رابط حساب زكاة المال المودع في البنك بالريال يحتاج إليه الكثير من المواطنين والمقيمين العاملين في المملكة ممن لديهم أموال مدخرة في البنوك ومن ثم يرغبون في التعرف على كيفية حساب قيمة الزكاة الواجبة عليهم بعد الحول وبلوغ النصاب، والزكاة من أركان الإسلام الخمسة التي بني عليها الدين بنص الحديث النبوي الشريف، وخي حق الفقراء والمساكين في أموال الأغنياء ومن وسع الله عليهم في الرزق.

الزكاة

الزكاة لغة هي النماء والطهارة والبركة، فيقال زكى الشيء أي نما وزاد وحلت عليه البركة، أما شرعًا فالزكاة هي مقدار من المال مخصوص يتم أخذه من أموال الأغنياء ورده إلى الفقراء بشرط بلوغ المال النصاب وحول السنة الهجرية عليه، ويتم صرف أموال الزكاة في ثمانية مصارف نص عليها القرآن الكريم ولا يجوز تعدي تلك المصارف.

والزكاة بهذا المعنى تعد وسيلة من وسائل التكافل الاجتماعي وإعطاء الفقير وسد حاجته، كما أنها وسيلة لشيوع روح الرحمة والمحبة بين أفراد المجتمع المسلم بحيث لا يحقد الفقير على الغني لغناه بل يتمنى له البركة والزيادة كونه ينتفع من ذلك المال.

رابط حساب زكاة المال المودع في البنك بالريال

يمكن حسب الزكاة على المال المدخر في البنك من خلال حاسبة الزكاة والتي يمكن الدخول عليها من الرابط التالي “ehsan.sa“، ومن ثم يتم تحديد نوع المال المراد حساب الزكاة عليه ومقداره وتقوم الحاسبة بتقدير مبلغ الزكاة على صاحب المال.

كيفية حساب زكاة المال المودع في البنك

من الأمور الضرورية في كل مسلم وسع الله عليه وأعطاه المال الحرص على إخراج الزكاة في موعدها والتي هي حق الفقير في مال الغني، ويمكن حساب زكاة المال المدخر في البنك بالريال السعودي من خلال اتباع الخطوات التالية:

  • الدخول على موقع حاسبة الزكاة التابعة لمنصة إحسان “من هنا“.
  • النقر على أيقونة حاسبة الزكاة.
  • تظهر عدة خيارات لحساب الزكاة على المال أو الذهب أو الفضة والأسهم وصناديق الاستثمار.
  • يتم النقر على خيار المال.
  • إدخال قيمة المبلغ المدخر في البنك.
  • من شروط وجوب الزكاة أن يكون المال المدخر قد بلغ النصاب وحال عليه الحول الهجري بالكامل.
  • النقر على أيقونة احسب.
  • يقوم الموقع بحساب قيمة الزكاة الواجبة في المال المدخر في البنك.

دليل مشروعية الزكاة

الزكاة فرض من فروض الإسلام المتفق عليها وهي من المعلوم من الدين بالضرورة ومنكرها خارج عن الإسلام والملة، وثبتت مشروعية الزكاة من كتاب الله وسنة النبي صلى الله عليه وسلم، ومن أدلة ثبوت الزكاة ما يلي:

  • يقول المولى عز وجل في كتابه الكريم ( قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ * الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ لِلزَّكَاةِ فَاعِلُونَ ) [المؤمنون: 1 – 4].
  • ويقول أيضًا تقدست أسماؤه في كتابه العزيز (إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ* آخِذِينَ مَا آتَاهُمْ رَبُّهُمْ إِنَّهُمْ كَانُوا قَبْلَ ذَلِكَ مُحْسِنِينَ* كَانُوا قَلِيلاً مِّنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ* وَبِالأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ* وَفِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ لِّلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ) [الذاريات 15 – 19].
  • وجاء في الكتاب الكريم قوله الحق (وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ يَأمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَيُطِيعُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُوْلَئِكَ سَيَرْحَمُهُمُ اللَّهُ) [التوبة 71].
  • أما دليل ثبوت الزكاة من السنة فكثير، منها الحديث المشهور عن ابن عمر – رضي الله عنهما – قال: قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: ((بُنِي الإسلامُ على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدًا رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، وصوم رمضان، وحج البيت لمَن استطاع إليه سبيلاً)).
  • وأيضًا الحديث الصحيح عن معاذ بن جبل – رضي الله عنه – حينما بعَثه النبي – صلى الله عليه وسلم – إلى اليمن، قال له: ((أعلِمْهم أن الله افترض عليهم صدقةً تُؤخَذ من أغنيائهم فتُرَدُّ على فقرائهم)).

شاهد أيضًا: استعلام عن مستحقات الزكاة والدخل برقم الهوية

نصاب زكاة المال بالريال السعودي

يتم تحديد نصاب زكاة المال باعتبار الذهب والفضة، ونصاب زكاة المال هو بلوغ المال 85 جرام ذهب عيار 24، أو بلوغ المال النقدي ما يمكن لصاحبه شراء هذه الكمية من الذهب، أو 97 جرام ذهب عيار 21، وأصاب الفضة نصاب الزكاة في حقهم هو بلوغ الفضة لديهم 595 جرام من الفضة.

كيفية حساب زكاة المال

يتم حساب الزكاة على المال إذا بلغ النصاب ومن ثم يتم حساب مرور عام هجري كامل على ذلك المال وهو بالغ النصاب، فإذا قل المال خلال الحول عن النصاب ينتهي حساب الزكاة، وإذا عاد وبلغ النصاب مرة أخرى يبدأ صاحب المال في حساب وقت الزكاة من بداية بلوغ المال الجديد للنصاب.

وبعد مرور عام كامل على المال يتم حساب الزكاة بمعدل ربع العشر وهو ما يعني 2.5%، فيقوم صاحب المال بحساب كل الأموال لديه ويخصم منها الديون التي عليه ومن ثم يقوم بضرب المبلغ الذي يملكه في 2.5% وتكون هذه هي قيمة الزكاة عن ذلك المبلغ.

مصارف الزكاة في الإسلام

جاء تحديد مصارف الزكاة في الشرع في الآية الكريمة التي يقول الله سبحانه وتعالى فيها (إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ) [التوبة 60]. وتتمثل مصارف الزكاة بالتفصيل فيما يلي:

  • الفقراء والمساكين: الفقير هو الذي لا يمتلك ما يقوته من طعام أو مسكن أو ملبس، والمسكين هو من لديه دخل ولكن دخله لا يكفيه لتلبية حاجاته الرئيسية، وقيل العكس.
  • المؤلفة قلوبهم: وهو فئة دخلت الإسلام حديثًا فيتم إعطاءها من مال الزكاة لتثبيتها على الدين وجعل المسلم الجديد يتذوق حلاوة المال فيزيد ثباته على المال، وقد أعطى النبي صلى الله عليه وسلم بعض ممن كان في أول الإسلام تأليفًا لهم مثل الأقرع بن حابس.
  • في الرقاب: والمقصود بهم العبيد الذين يرغبون في فكاك رقابهم من رق العبودية فيكاتبون ملاكهم على دفع مقدار من المال مقابل العتق، فيتم إعطاؤهم من مال الزكاة حتى ينال العبد المسلم حريته.
  • الغارمين: وهو المدين الذي استدان من الناس لنفسه أو لغيره، فإن استدان لنفسه وكان فقيرًا محتاجًا ولا يمكنه سداد الدين فيتم إعانته من مال زكاة المسلم، أما إن استدان لإصلاح ذات البين مثل تحمل الديات فيتم إعطاؤه من الزكاة أيضًا.
  • في سبيل الله: وهم المقاتلين المجاهدين في سبيل الله من المتطوعين والذين ليس لهم راتب معلوم من الدولة حتى لو كان من الأغنياء عند كثير من العلماء، وذهب بعض أهل العلم أن الحج يعد من باب الإنفاق في سبيل الله.
  • العاملين عليها: وهم الأفراد الذين تعينهم الدولة لجباية الزكاة من المسلمين، فيتم إعطاؤهم من الزكاة نظير عملهم على أن يكونوا عدول ولا فساق فيهم.
  • ابن السبيل: وهو المسافر الذي فقد ماله وليس له ما يبلغه بلده وأهله فيجوز إعطاؤه من مال الزكاة ما يصلحه ويقوم بأمره لحين بلوغه بلده وأهله.

اقرأ أيضًا: الزكاة والدخل التحقق من الرقم الضريبي

الأموال التي تجب فيها الزكاة

الزكاة تجب في عدد من الأصناف من المال التي حددها الشرع وهي كما يلي:

  • الأنعام من البقر والإبل والغنم، وغيرها من الحيوانات لا تجب فيها الزكاة مثل مزارع الدجاج أو البط والطيور، فلا تجب الزكاة على رؤوس تلك الحيوانات إنما تجب في المال الناتج من التجارة فيها إذا بلغ النصاب وحال عليه الحول.
  • المعادن والركاز وهو المال المدفون والذي يتم استخراجه من الأرض.
  • الخارج من الأرض من الحبوب والزروع من الأصناف المحددة.
  • الذهب والفضة.
  • النقد المطبوع والذي يتم تقديره بناء على مقدار الذهب والفضة.
  • عروض التجارة وهي البضائع التي يتم الاتجار فيها وبيعها وشراءها.

هل تجب الزكاة على أشجار الفواكه؟

من أكثر الأسئلة التي قد يرغب المسلم في التعرف عليها هل يتم أخذ زكاة الزروع من الحدائق والبساتين المزروعة بالفواكه؟ والإجابة هي لا تجب الزكاة في الفواكه وأشجار البساتين، ولكن تجب في المال الناتج عن بيعها إذا بلغ ذلك المال النصاب وحال عليه الحول.

هل تجب الزكاة على السيارة؟

الزكاة لا تجب في السيارة إذا كانت للاستعمال الشخصي، ولو كان المسلم لديه أكثر من سيارة فلا تجب الزكاة فيها ما دام لا يعدها للبيع والشراء ويستخدمها في أغراضه وحاجة أهل بيته.

هل تجب الزكاة على البيت والمنزل؟

الكثير يعتقد أن البيت أو المسكن عليه زكاة مال، ولكن زكاة المال لا تجب في البيت أو المسكن مهما غلا ثمنه وارتفعت قيمته لأنه ليس من عرض التجارة المعدة للبيع والاتجار فيها.

هكذا وفي نهاية المقال نكون قد تعرفنا على رابط حساب زكاة المال المودع في البنك بالريال، وتعرفنا على كيفية حساب الزكاة للأموال المدخرة في البنك، كما عرضنا مصارف الزكاة وأنواع المال التي يتم إخراج الزكاة منها ودليل مشروعية الزكاة من الكتاب والسنة النبوية المطهرة.

شاركها.